معلومات الشركة: يخضع موقع (www.invesacapital.com/) الإلكتروني لإدارة شركة Imermarket (PTY) LTD ex Xenium Financial Managers (PTY) Limited,، وهي شركة استثمار جنوب أفريقية، ومرخصة وتعمل وفق لوائح Financial Sector Conduct Authority (FSCA) في جنوب أفريقيا وتحمل الترخيص رقم 640 لتقديم خدمة وسيط. Imermarket (PTY) LTD is located at 2nd Floor, Rivonia Village, Cnr Mutual Road & Rivonia Boulevard, Rivonia, 2191 Johannesburg, South Africa.

تمتلك شركة Imermarket (PTY) LTD العلامة التجارية “InvesaCapital” وتتولى إدارتها.

“بحسب اتفاقية وكيل الدفع بين Imermarket (PTY) Ltd وGalarine Ltd. صاحب (العنوان المُسَجَّل: Arch. Makariou III 198, Marinos Court, 1st floor, flat/office 13, 3030 Limassol, Cyprus)، ورقم التسجيل HE438667، يُعد وكيل دفع يقدم خدمات دفع إلى Imermarket (PTY) Ltd”.

نتمي Imermarket (PTY) LTD و OBR Investments Limited إلى نفس مجموعة الشركات. شركة OBR Investments Limited مرخصة من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصات القبرصية برخصة CIF رقم 217/13. عنوان الشركة هو 161 Makarios III Avenue,3027, 6th Floor,Akapnitis Court, Limassol, Cyprus
تتولى شركة IMERMARKET (PTY) LTD التعامل مع معاملات Skrill و NETELLER.

تحذير بالمخاطر: إن عقود الفروقات (‘CFDs’) هي منتج مالي معقد، له طابع المضاربة، وينطوي تداوله على مخاطر كبيرة بفقدان رأس المال. وقد يؤدي تداول CFDs، وهي منتج هامشي، إلى فقدان رصيدك بالكامل. لذا، ضع في اعتبارك أن استخدام CFDs يمكن أن يكون في صالحك أو ضدك. علماً بأن متداولي CFDs لا يملكون الأصول الأساسية أو لديهم أي حقوق فيها. كما أن تداول CFDs ليس مناسبًا لجميع المستثمرين. هذا ولا يشكل الأداء السابق مؤشرًا موثوقًا للنتائج المستقبلية. وأيضًا لا تشكل التوقعات المستقبلية مؤشرًا موثوقًا للأداء المستقبلي. لذا، قبل اتخاذ قرار التداول، يجب التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية، ومستوى الخبرة ومدى تحمل المخاطر. يجب عدم إيداع أكثر مما أنت على استعداد لخسارته. ويُرجى التأكد من الإلمام الكامل بالمخاطر المرتبطة بالمنتج المتصور وطلب مشورة مستقلة، إذا لزم الأمر. ويُرجى الاطلاع على “وثيقة الإفصاح عن المخاطر” المعمول بها.

القيود الإقليمية: لا تقدم شركة Imermarket (PTY) LTD خدمات داخل المنطقة الاقتصادية الأوروبية وكذلك في بعض الولايات القضائية الأخرى مثل والولايات المتحدة الأمريكية وكولومبيا البريطانية وكندا وبعض المناطق الأخرى.

لا تصدر شركة Imermarket (PTY) LTD نصائح أو توصيات أو آراء فيما يتعلق بالحصول على أي منتج مالي أو حيازته أو التخلص منه.

إن شركة Imermarket (PTY) LTD ليست مستشارًا ماليًا.

العملات

ما هو صرف العملات الأجنبية؟

الصرف الأجنبي، الذي يشار إليه غالباً بالفوركس، هو تبادل عملة بلد ما بعملة بلد آخر. يمكن إجراء هذا التبادل لأسباب مختلفة. غالباً ما تتطلب التجارة والأعمال الدولية مدفوعات بعملات مختلفة للمشترين والبائعين، وفي هذه الحالة يُعد الصرف الأجنبي ضرورياً لجعل التجارة الدولية تعمل بفعالية. هناك أيضاً أولئك الذين يحبون المضاربة في العملات الأجنبية، أي شراء العملات على أمل أن ترتفع قيمتها مقارنة بالعملات الأخرى، وبالتالي تحقيق مكاسب للمتداول المضارب.

الأزواج ذات الشعبية

في حين أن لكل بلد عملته الخاصة، فإن تبادل بعض العملات أكثر شيوعاً من العملات الأخرى. تنبع هذه الشعبية من الطلب على هذه العملات ولأن السيولة فيها تجعلها رائجة للغاية، مع فروق أسعار ضيقة للغاية، أو اختلافات بين أسعار البيع والشراء. يوجد هناك سبعة أزواج عملات رئيسية تعتبر الأكثر شيوعاً، سواء من حيث التبادل لأسباب تجارية أو للمضاربة. هذه الأزواج هي:

  • اليورو/الدولار الأمريكي (EUR/USD)
  • الدولار الأمريكي/الين الياباني (USD/JPY)
  • الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي (GBP/USD)
  • الدولار الأمريكي/الفرنك السويسري (USD/CHF)
  • الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي (AUD/USD)
  • الدولار الأمريكي/الدولار الكندي (USD/CAD)
  • الدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي (NZD/USD)

لاحظ أن كل من هذه الأزواج يشمل الدولار الأمريكي. ذلك لأن الدولار الأمريكي يمثل أكبر اقتصاد في العالم ولأنه العملة الاحتياطية في العالم.

كيف أتداول العملات؟

يتم تداول العقود مقابل الفروقات على العملات من خلال وسيط. عند تداول العملات يتم ذلك على شكل أزواج، حيث يقوم المتداول ببيع عملة من أجل شراء عملة أخرى. على سبيل المثال، يحتوي زوج USD/JPY على الدولار الأمريكي والين الياباني. في أزواج العملات الأجنبية، تكون العملة الأولى هي العملة الأساسية والثانية هي عملة التسعير. عندما تشتري الدولار الأمريكي/الين الياباني، فأنت بالواقع تبيع الدولار الأمريكي لشراء الين الياباني. عندما تشتري أي زوج عملات، فأنت تقوم بالمضاربة على أن قيمة العملة الأساسية ستزداد بالنسبة إلى قيمة عملة التسعير. ربما يمكن لمثال أن يساعد في تفسير ذلك بشكل أفضل.

مثال على التداول

لنفترض أنه يتم تسعير زوج USD/JPY عند 105.40 وأنت تعتقد أن قيمة الدولار الأمريكي سوف ترتفع بالمقارنة مع الين الياباني. تقوم بوضع أمر شراء 1 لوت أو نقطة من USD/JPY. هناك نوعان من النتائج المحتملة.

لقد كنت محق والدولار الأمريكي يرتفع بالفعل بالمقارنة مع الين. في هذه الحالة، يرتفع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني إلى 107.20. فأنت تبيع لوت واحد من الدولار الأمريكي/الين الياباني لإغلاق صفقتك وتقوم بجمع الـ 180 بيب من الفرق عند شرائك اللوت. يمكن أن تتقلب قيمة البيب في هذا الزوج قليلاً، ولكن في هذا المثال سنقول أن البيب الواحد يساوي دولاراً واحداً. في هذه الحالة، تكون قد حققت للتو مكسب 180$ على تداولك.

النتيجة الأخرى هي أن تكون مخطئ وينخفض سعر صرف الدولار الأمريكي/الين الياباني إلى 103.60. في هذه الحالة عندما تبيع لوت من الدولار الأمريكي/الين الياباني لإغلاق صفقتك، فإنك تخسر 180 بيب أو 180$.

هذا مثال بسيط للغاية لأنه لا يأخذ في الاعتبار فرق السعر عند الشراء والبيع، ولا يأخذ في الاعتبار الرافعة المالية التي يمكن استخدامها عند تداول العملات الأجنبية.

ما هي الفوائد؟

يُعد التداول في أي سوق مالي أمراً صعباً والعديد من المتداولين المبتدئين وذوي الخبرة يخسرون أموالهم عند تداول الأسواق. وأسواق العملات لا تختلف.

هناك عدد من الفوائد لتداول العملات والتي تحافظ على عودة المتداولين إلى الأسواق. بطبيعة الحال، فإن إمكانية زيادة رأس مالهم هي واحدة من هذه الفوائد، لكنها ليست الوحيدة لأن ذلك يمكن تحقيقه عن طريق تداول أي أصل مالي. منفعة أخرى، هي السيولة في أسواق الفوركس مما يعني أن تكلفة التداول تظل منخفضة والقدرة على الشراء والبيع هي دائماً ميزة.

ميزة أخرى للتداول في سوق الفوركس هي القدرة على استخدام الهامش لإنشاء الرافعة المالية. هذا يعني أن المتداول قادر على طرح جزء صغير فقط من القيمة الإجمالية للتداول، مع قيام الوسيط بتغطية الباقي. في بعض الحالات، من الممكن استثمار 0.2٪ فقط من قيمة الصفقة، مما يزيد المكاسب والخسائر المحتملة 400 ضعف. هذا يعني أن عند حركة بيب واحد تساوي دولار واحد فقط، فعند استخدام رافعة مالية 1:400 تصبح حركة البيب الواحد بقيمة 400$. يمكنك تخيل التداعيات.

مساوئ تداول العملات

مثلما تزيد الرافعة المالية المكاسب المحتملة في أي تداول فوركس، فإنها تزيد أيضاً الخسائر المحتملة. هذا يجعل الرافعة المالية سلاحاً ذا حدين بمزايا وعيوب في نفس الوقت عندما لا يتم استخدام الرافعة المالية بشكل صحيح.

عيب آخر، وغالباً لا يؤخذ في الاعتبار من قبل متداولي الفوركس الطموحين، هو مقدار البحث والمعرفة المطلوب لتوقع تحركات العملة بشكل ناجح. تعتبر أسواق الفوركس معقدة للغاية وليس من غير المعتاد أن يقع المتداولين في فخ المخاطر الجيوسياسية التي لم يفكروا فيها.

تحذير من المخاطر

التداول في الفوركس/العقود مقابل الفروقات يحمل درجة عالية من المخاطرة لرأس مالك بسبب تقلبات السوق الأساسي. هذه المنتجات قد لا تكون مناسبة لجميع المستثمرين. وبالتالي، يجب عليك التأكد من أنك تفهم المخاطر وطلب المشورة من مستشار مالي مستقل ومرخص بشكل مناسب.

% منجز

طرق الدفع
لإجراء إيداعٍ آخر، ينبغي عليك أولاً التحقق من حسابك.
تم رفض ملفك. يرجى التواصل مع دعم العملاء.
أفهم ذلك

عزيزي ${UserName}،

هذا الإجراء غير متاح للحساب التجريبي.
قم بالتحويل إلى حسابك الحقيقي، أضف أموالاً وابدأ التداول.

قم بتمويل حسابك

هذا القسم مفتوح للعملاء فقط، يرجى تسجيل الدخول أو الإشتراك